الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

مثلث برمودا

{مثلث برمودا} ::
لغز من ألغاز الطبيعة احتار الناس في
حله منذ مئات السنين،ولا يزال حتى الآن رغم الأفتراضات
الكثيرة،وهو أحد غرائب الطبيعة الذي تتحدث عنه الصحف
والمجلات و التلفزيون من وقت الى آخر وتحيطه بهالة من
الدهشة والغموض، هذا المثلث هو ذلك الجزء الغامض من
المحيط الأطلسي الذي يبتلع بداخله آلاف السفن و الطائرات
دون أن تترك أي أثر، ولم يستطع أحد حتى الآن أن يفسر
بشكل مؤكد سر هذا الإختفاء الغريب.














الحديث عن ( مثلث برمودا ) مثل الحديث عن الحكايات الخرافية
والأساطيرالإغريقيةوالقصص الخالية ،ولكن يبقى الفارق هنا هو أن مثلث
برمودا حقيقة واقعية لمسناها في عصرنا هذا وقرأنا عنها في الصحف
والمجلات العربية والعالمية ، ويذهب بنا القول بأن مثلث برمودا يعتبر
التحدي الأعظم الذي يواجه إنسان هذا القرن والقرون القادمة











{الموقع الجغرافي }
غرب المحيط الأطلنطي تجاه الجنوب الشرقي لولاية
فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ، وبالتحديد أكثر
هذه المنطقة تأخذ شكل مثلث يمتد من خليج المكسيك
غرباً إلى جزيرة ليورد من الجنوب ثم برموداً 0
( مجموعة من الجزر 300جزيرة صغيرة مأهلوة
بالسكان 65.000نسمة ) ثم من خليج المكسيك وجزر باهاما .

{سبب التسمية }
عرف مثلث برمودا بهذا الاسم في سنة 1954م من خلال
حادثة اختفاء مجموعة من الطائرات وكانت تأخذ شكل المثلث
قبل اختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو كانت تستعرض
في الجو ومن وقتها أصبحت هذه المنطقة تعرف بهذا الاسم
وظلت معـروفـة به ، وقد سميت هذه المنطقة بعدة أسماء منها
" جزر الشيطان " " مثلث الشيطان".










{نقطة الاختفـاء في برمودا }
في منطقـة معينـة شمـال غـرب المحيـط الأطلنطي
( بحر سارجاسو ) حيث اشتهر بغرابته ، وهو منطقة
كبيرة تتميز مياهه بوجود نوع معين من حامول البحر
يسمى " سارجاسام " حيث يطفو بكميات كبيرة على
المياه على هيئة كتل كبيرة تعوق حركة القوارب والسفن
وقد اعتقد كولومبس عندما زار هذه المنطقة في أولى
رحلاته أن الشاطئ أصبح قريباً إليه فكانت تشجعه على
مواصلة الترحال أملاً في الوصول إلى الشاطئ القريب ،
لكن كان ذلك دون فائدة
.


ويتميز بحر " سارجاسو" بهدوئه التام ، فهو بحر ميت
تماماً ليس به أي حركة حيث تندر به التيارات الهوائية
والرياح ، وقد أطلق عليه الملاحـون أسـماء عديـدة منـها
" بحر الرعب " ، " مقبرة الأطلنطي " وذلك لما شاهدوا
فيه من رعب وأهوال أثناء رحلاتهم . ، وقد أشارت رحلات
البحث الجديدة إلى وجود عدد كبير من السفن والقوارب
والغواصات راقدة في أعماق هذا البحر حيث يرجع تاريخها
إلى فترات زمنية مختلفة منذ بداية رحلات الإنسان عبر البحار ،
ومعظم هذه السفن غاصت في أعماق هذا البحر في ظروف
غامضة ، هذا إلى جانب اختفاء عدد كبير من السفن والقوارب ،
دون أن تترك أي أثر ، وأيضاً في أعماق هذا البحر يوجد المئات
من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة .

{بداية ظاهرة الاختفاء في برمودا}
في عام 1850م اختفت من هذه المنطقة أو بالقرب منها أكثر
من 50 سفينة ، استطاع بعض قادتها أن يبعثوا رسائل في
لحظات الخطر ، وهذه الرسائل كانت مبهمة وغامضة ولم يستطع
أحد أن يفهم منها شيئاً .
ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الأمريكية ،
أولها السفينة "انسرجنت" التي اختفت وعلى متنها 340 راكباً
، تلاها اختفاء الغواصة :اسكوربيون" عام 1968م وعلى متنها 99 بحاراً0
ومن السفن التي اختفت في مثلث برمودا :
في عام 1880م السفينة الإنجليزية "اتلنتا "
وعدد أفرادها 290 فرداً ، وفي عام 1918م
السفينة الأمريكية "سايكلوب" وعدد أفرادها 309 فرداً .

{ظاهرة اختفاء الطائرات}
وصل نشاط الاختفاء إلى سماء المحيط الأطلنطي
حيث ظاهرة اختفاء الطائرات وهي تحلق في سماء
الأطلنطي أو لنقل سماء برمودا .
1/ عام 1945م انطلقت من قاعدة لوديرديل
بولاية فلوريدا الأمريكية خمسة طائرات في
مهمة تدريبية في رحلة تبدأ من فلوريدا
( المسافة 160ميلاً شرق القاعدة ثم 40 ميلاً
شمالاً وكانت تطير على شكل مثلث ) .
عدد أفراد هذا السرب خمسة طيارين وثمانية
مساعدين على قدر عال من المهارة والخبرة ،
وكان قائد هذا السرب الملازم " تشارلزتيلور "
الذي يمثل رأس المثلث وفي أثناء أداء المهمة كان
السرب يتجه في لحظة ما نحو حطام سفينة
شحن بضائع يطفو على سطـح المحيـط جنـوب بيميـني
(Bimini) وأثنـاء انتظار القاعدة الجوية لرسالة من ( السرب 19 )
لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط ، تلقت القاعدة رسالة غريبة
من قائد السرب تقول :
القائد ( الملازم تشارلزتيلور ) ينادي القاعدة :
نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماماً "
لا استطيع رؤية الأرض ، لا استطيع تحديد المكان "
اعتقد أننا فقدنا في الفضاء ، كل شيء غريب ومشوش
تماماً لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو
في وضع غريب لا استطيع تحديده " وانقطعت بعد ذلك
سبل الاتصال بين القاعدة والسرب 19 .

{ومن الطائرات التي اختفت في مثلث برمودا}
1/ في عام 1945م اختفت طائرتين من قاذفات القنابل
تابعتين للقوات الأمريكية .
2/ في عام 1948م اختفت طائرة الركاب البريطانية
"ستارتيجر" وعلى متنها 31راكباً
3/ في عام 1949 اختفت طائرة الركاب البريطانية
"ستارأريل " وعلى متنها37راكباً
4/ في عام1956م اختفت الطائرة (p5m) التابعة للبحرية
الأمريكية مع طاقمها المكون من ( عشرة أفراد ) .

{التوقيت لحدوث الكوارث في مثلث برمودا}
لاحظ المراقبون أن معظم الكوارث تقع في مواسم
معينة أطلقوا عليها مواسم الاختفاءات وهي فترة
الإجازات بين شهري نوفمبر وديسمبر وفبراير خاصة
التي تسبق بداية السنة الميلادية الجديدة أو بعدها .

قصص مرعبة عن مثلث برمودا(المخيف)

هذي قصص غريبه عن مثلث برمودا::
1- يقال بأن عرش ابليس لعنة الله علية في مثلث برمودا
2- او ان ما يحكم هذه المنطقة سوي قوة جذب مغنطيسية هائلة
3-وقد تكون هذه المنطقة كما اوضح احد العلماء بانها اسهل نقطه واضعف نقطة لاختراق الغلاف الجوي ومنها تري الاطباق الطائرة تخترق الغلاف الجوي من مثلث برمودا
4-هناك نظرية تقول بان اذا استطاع الانسان ان يصنع مركبة بسرعة الضوء..واخترق مثلث برمودا فأنه يرجع به الزمن ...
5-ان مثلث برمودا يسيطر عليه وحش..ويعتقد بانة كالاخطبوط الهائل.
ومثلث برمودا فهو المثلث الغامض الذي حير كثيرا من الناس والمراقبين والصحفيين ...ولم يهتم هذا المثلث للطائرات و السفن ..فمن يدخل هذا المثلث فالفرض انه مفقود ....وقد اكتشف هذا المثلث البحار كريستوفر كولمبس الذي ما أن وصل الي المثلث حتي راي ان البوصلة ليست طبيعية وتتحرك بطريقة غير عادية وكان ذلك في سنة 1492 ...


ونتابع الحودث التي تم تسجيلها في مثلث برمودا علي مر السنين وذلك علي النحو التالي :
1- السفينة الفرنسية روزالي عثر عليها في 27 اغسطس من سنة 1840 مهجورة من ركابها ولكنها كانت في حالة جيدة جدااا قرب جزيرة نساو وكانت اشرعتها منصوبة وكان الركاب هجروها منذ ساعات قليلة ولم يكن بها تسرب مياة وكانت امتعة الركاب ماتزال علي حالها ولمن يكن على متنها من احياء سوي عصفور كناري داخل قفص يكاد يموت جوع .
2-السفينة البريطانية بيلا والتي تعتبر من اهم السفن التي اختفت في مثلث برمودا سنة 1854 وعند دخولها للمثلث لمن يعثروا الا على حطام في البحر ولمن يكن هناك من ناجين من كارثتها.
3- السفينة ماري سيليت وجدتها السفينة داي غرايتا خالية من طاقمها سنة 1872 وتم وصف السفينة بانهم وجدوها بحالتها الجيدة وكانت اباريق القهوة دافئة والفناجييل مملؤة بالقهوة وكانت العاب الاطفال فوق السرائر وقارورة الزيت فوق مكينة الخياطة ويعني ذلك علي ان البحر هادئا ساعة اختفائهما.
4-ابحرت السفينة اتلانتا من برمودا وعلي متنها 290 بحار وضابطا وذلك في سنة 1880 وقد اختفت وهي في طريقها الي انجلترا دون ان تخلف ورائها اثرأ.
وكذلك السفن لوتا التي اختفت سنة 1840 والسفينة فييغو اختفت سنة 1868 والسفينة ميرافون سنة 1884....وسنة 1881 اختفت السفينة الشراعية الين ستون الانجليزية ثم وجدوها دون اي اثر للطاقم وهي بحالة جيدة..
..................
وما اشرنا اليه من حوداث في مثلث برمودا فإنها في كانت في القرون السابقه ... والان نتحدث عن حوداث القرن العشرين علي النحو التالي :
السفينة فرايا ... وهي من الجنسية الالمانية وجدت مهجورة من ركابها في 20 تشرين الاول سنة 1902 وكانت في طريقا الي شايلي وقد وجدت مهجورة وخالية من طاقمها وكانت اجندة الربان مفتوحه الي 4 تشرين الاول مما يدل علي حصول كارثة قد حصلت لها بعد ابحارها مباشرة وقد علم ان الرياح في ذلك الوقت كانت هادئة ...
جوشوا سلوكم ... و اسم ربان الاكثر شهرة والاكثر خبرة في العالم ..اختفي في مثلث برمودا سنة 1909 ... وجميع من يعرف هذا القبطان يعلمون جيدا بانة بحار ماهر وان البحار هي من تخشاه وذو علم كبير باسرار البحار ... ومع ذلك لم يجدوا له اي اثر في مثلث برمودا...
سايكلوبس .... الباخرة الامريكية سايكلوكس ابحرت سنة 1918 من الويست انديز وعلي متنها 309 شخص وكانت متجهه لي نورفولك .... ولكنها فشلت الي الوصول.. ورغم البحث المكثف عنها الا ان احد لم يتوصل الي اي اثر لها .. ولم ترسل السفينه اي نداء استغاثة ....
كارول أ.ديرينغ ... سفينة شرعية ذات الخمس الصواري .. وجدوها جانحه علي سواحل دايموند شوالز سنة 1921 وكل اشرعتها مرفوعة وكانت هناك وجبة طعام لاتزال علي الموقد ولم يكن بالسفينة سوي قطتين فقط وبعد البحث الشامل لطاقمها لم تعثر الحكومة الامريكية اي اثر للافراد ...
رايفوكو مارو ... سفينة يابانية اخر نداء لها كان سنة 1925 وهو ..( انة يشبه الخنجر . احضروا بسرعة ) هذا هو صوت الرعب المندفع خلال اجهزة اللاسلكية ( ارجوكم احضروا اننا لن ننجو حتما ) ... وبعد ذلك انتهت الاصوات وصمت البحر ... وفي هذا الاثناء كانت هناك سفن اخري تسمع صوت الاستغاثة وهي تستغرب كون الجو كان هاديء .. ولم يجد لها اثر بعد ذلك ..
كوتوباكسي .. سفينة شحن اختفت سنة 1925 في رحلة الي هافانا ... اختفت في ظروف مجهولة بالبحر ...
صادوفكو...باخرة شحن ايضا اختفت واعلن مسؤول السفينة المذكورة بأنها قد ابتلعت بواسطة الوحش العظيم في اعماق البحر ..... ولا اثر لها بعد ذلك وكان ذلك سنة 1926
ستافنغر ... سفينة نرويجية وعلي متنها 43 شخص وذلك سنة 1931 ..ومتجها الي احد جزر البهامز ... وقد اختفت السفينة ومن عليها ولم ترك اي اثر ... وبعد البحث الموسع لها ... اعلن اختفائها بظروف غامضه .....

جون وماري .... 1932

لادهاما ....1935

غلوريا كوليتا ....1940

بروتيوس نيروس ....1941

روبيكون .... 1944

جميع هذه السفن وجدوها جانحه علي السواحل خالية من طاقمها وركابها ... ولا احد يعلم لماذا يختفون الطاقم والركاب ... رغم ان زوارق النجاة لا زالت موجودة علي متن السفن ووجود الامتعه الشخصيه للطاقم والركاب.....ظروف غامضه تحيط بهذا المثلث الرهيب ... يا للهول من يجرأء علي تحدي هذا المثلث ...
الرحلة19 ... سنة 1945 هدرت 5 طائرات نوع افنغر مضادة للتوربيد فوق مطار لاوديردال وحلقت بأجنحاتها في اعظم لغز للطيران حتي ذلك الوقت ...فالرحلة 19 كانت مسجلة علي انها رحلة دورية روتينية لمسافة 160 ميلا ثم تعود مباشرة الي قاعدتها وتقدر الرحلة ساعتين وكان كل الطيارين ذو خبرة ..وكان الطقس جميلا وارسلو رسالة غريبة :
الطيار : برج المراقبة هذه حالة طارئة وكان صوت المتكلم مضطرب .. يبدوا اننا في الاتجاه غير الصحيح ..لا نستطيع ان نري الارض ..اكرر .. لا نتسطيع ان نري الارض.
البرج: ماهو موقعك؟
الطيار : لسنا قادرين علي تحديد موقعنا ..لاندري اين نحن بالضبط ...يظهر لنا اننا ضائعيين
البرج : اتجه الي الغرب
ثم هيمن صمت طويل وفي صوته نبره حذرة : لا ندري في اي اتجاة الغرب .. كل شي غلط ..غريب ولسنا متأكدين من الاتجاهات حتي المحيط لا يبدو كما يجب.
ووقع موظف البرج في حيرة من امره وكانت الشمس علي وشك الزوال وستكون محجوبة عن الطيارين ..والوقت يمر بسرعه كان البرج يسمع كلام الطيارين وهم يتكلمون فيما بينهم وكانوا خائفين ومرتبكين ومه ذلك كانوا متلازمين بطائراتهم جنب علي جنب ..
وتم ارسال طائرة انقاذ برمائية عملاقه ..وبعد برهه يسيرة اصبحت الطائرة من عدد المفقوديين .ثم ارسلت طائرات اخري وسفن وارتفع انذر ضخم وبدأ التفتيش علي الطائرات والبحث طوال الليل ..وفي اليوم التالي بدأت اضخم عملية بحث التابع للبحرية الامريكية وسلاح الجو ... 300 طائرة و 21 سفينة .. فرقه برية تجوب شواطيء سواحل فلوريدا ..الكل يبحث عن الطائرات الست المفقودة وبها 27 رجلا ..ولكن دون جدوي .


المرجع..منقول من::...http://www.bdr130.net/vb/t503709.html


الخميس، 19 نوفمبر، 2009

أهم تفسيرات لغز مثلث برمودا

أولا:: الأطباق الطائرة

نظرية الأطباق الطائرة التي تتجسس على سكان الأرض،تعد هذه النظرية من بين التفسيرات التي طرحت لحل هذا اللغز هو وجود عالم آخر فكيف ذلك؟؟؟
حيث يعتقد أن الأطباق الطائرة التي شوهدت عدة مرات فوق منطقة مثلث برمودا هي السبب في اختفاء السفن والطائرات حيث تحملها معها وترحل بها إلى أماكن مجهولة من حيث جاءت إلينا.ويعتقد أن سبب هذ السطو أو الاختطاف هو أن هناك حضارات مخفية عنا،قد تكون بكواكب أخرى أو موجودة بقاع المحيط تتميز بالازدهار والتقدم بالنسبة لحضارتنا على كوكب الأرض، وأنها ترسل إلينا هذه الأطباق الطائرة بين وقت وآخر لتأخذ عينات من السفن والطائرات والغواصات لتعرف من خلالها مقدار ما توصلنا إليه من تقدم.
وظاهرة الأطباق الطائرة هي في الحقيقة ظاهرة قديمة حكى عنها كثير من الناس في أماكن متفرقة من العالم حيث شاهدوا مراكب فضائية قديمة غريبة الشكل بخلق في السماء...وبعضهم رأى أشخاصا غرباء الشكل يهبطون بأطباقهم على الأرض.
وشوهدت أعداد كبيرة من الأطباق من قديم الزمان حتى الآن، وكانت الفترة ما بين عامي 1903م،وعام1913م من أكثر الفترات التي أذيعت فيها تقارير من أنحاء شتى في العالم حول ظاهرة الأجسام الطائرة في أوروبا وأمريكا الشمالية،وجنوب أفريقيا،واليابان ونيوزيلندا، ومناطق أخرى في أعوام تالية لتلك الحقبة الغابرة.
وكان من أكثر الأماكن التي شوهدت فيها تلك الأطباق في المنطقة بين فلوريدا وجزر باهاما، وكانت ترى-كما ذكر المشاهدين لها- في السماء وعلى سطح مياة المحيط، وكانوا يرونها مندفعة من السماء إلى المحيط أو من المحيط إلى السماء.
وقد دعت كثرة الإخبار عن مشاهدة الأطباق الطائرة في مواقع واتجاهات مختلفة في هذه المنطقة بالتحديد التي تتبع مثلث برمودا إلى الاعتقاد بوجود علاقة بين ظهور الأطباق وبين اللاختفاءات المكتررة في مثلث برمودا،واعتقد البعض أن تلك الأطباق الغريبة هي سبب اختفاء الطائرات والسفن في هذه المنطقة.
ومن أبرز المؤيدين لهذا الاعتقاد"جون سبنسر"الخبير في علوم الفضاء والذي قام بدراسة ظاهرة الاختفاء في مثلث برمودا لعدة سنوات...فيذكر"سبنسر"أن التفسير الوحيد والمعقول لاختفاء الطائرات والسفن على هذا النحو الغريب وبكل طاقمها،هو أن هناك قوة معينة قد حملت إليها هذه السفن والطائرات أثناء سفرها.
ويرى أن اختفاء بعض هذه السفن والطائرات الضخمة وفي ظروف مناخية جيدة فلا بد من وجود قوى أخرى خارجية قد أخذتها إليها وسارت بها بعيدا عن كوكب الأرض.
ووجد سبنسر من خلال دراسته لظاهرة الأطباق الطائرة أنه يوجد نوعان محددان من أشكال الأطباق الطائرة:
النوع الاول::هو ما يوصف بالطبق الطائر والذي يبلغ محيطه حوالي 80 قدما.

أما النوع الثاني::فهو عبارة عن سفينة فضائية ضخمة تمثل السفينة الأم لهذه الأطباق الطائرة وهي قادرة على حمل أكثر من اثني عشر طبقا من هذه الأطباق، ولها القدرة على السفن والطائرات الضخمة.
ويذكر سبنسر أن هذ السفينة الأم لها القدرة على خلق مجالات مغناطيسية قوية جدا وبصفة مؤقتة بحيث تمكنها من التقاط السفن والطائرات التي تقترب من مجالها المغناطيسي،فتحملها إليها وتختفي بها إلى بعد آخر مجهول خارج حدود المكان.
يقول أصحاب هذ الاتجاة إن هناك عالما آخر ذكيا وعلى درجة كبيرة من التقدم يرصد عالمنا ويتربص به من وقت لآحر يرسل الأطباق الطائرة لتخطف نماذج من السفن أو الطائرات وتعود بها إلى ذلك العالم أو الكوكب المجهول ليقوم بدراستها وعرفة مقدار تقدمنا وحضارتنا.
يعني أن هناك احتمال بوجود مخلوقات أخرى تعيش في مكان مجهول خارج حدود المكان الذي نعيش فيه.وأن هذه المخلوقات على درجة كبيرة من الذكاء والتقدم،وأنها تقوم بإرسال هذه الأشياء إلى عالمنا الذي نعيش فيه لتلتقط منه بعض النكاذج كالسفن والطائرات التي تمكنها من معرفة ما توصلنا إليه من علم وتقدم،خاصة أن هذه الأشياء قد كثر تواجدها في السماء مع التقدم الملحوظ في الفترة الأخيرة وباية غزو الإنسان للقضاء،مما أثار فضول هذه المخلوقات للوقوف على ما توصلنا إليه من تقدم...
هذا هو السبب الذي يراه عالم الفلك الأسترالي المشهور تشارلز لاينويفر الذي يعمل بجامعة نيو ساوث ويلز في سبب تجاهل مخلوقات الكواكب الأخرى زيارة كزكبنا الأرض فمن المعروف أن الحياة على كوكب الأرض لم تظهر إلا قبل ستة ملايين سنة بينما يصل عمر بعض الكواكب إلى عشرات ملايين السنين فإذا وجدت عليها حياة افتراضا ستكون سبقت الحياة على الأرض بزمن طويل....
تاريخ الإنسان الطويل على الأرض له أدلة من القرآن الكريم قال تعالى:"ورسلا قد قصصناهم عليك من قبل ورسلا لم نقصصهم عليك وكلم الله موسى تكليما"(النساء:164)...

ثانيا:: نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحث في مثلث برمودا:
وتقول أن حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة،بالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها.

ثالثا::نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا:
إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة.

رابعا::نظرية المسيح الدجال:
وتقول أن القوة الخارقة في مثلث برمودا لا يستبعد بأي حال من الأحوال ارتباطها بقدرات المسيح الدجال المؤهلة.ومن أقوال هذه النظرية:
*أن المسيح الدجال اتخذ منطقة برمودا قاعدة انطلاق كشف عنها السن بما يحث فيها.
*أن الأطباق الطائرة ليست إلا وسائل ذات تقنية رفيعة المستوى وتطور يفوق قدرات البشر تمكن المسيح الدجال من تسخيرها سلبا لتحقيق ما يصبو إليه من فتنة البشر وإخراجهم من زمرة الإيمان عند ظهوره.

خامسا::الإبرة المغناطيسية:
أن الإبرة المغناطيسية التي تؤشر نحو الشمال الجغرافي تميل بحوالي عشرين درجة عن الأصل،مما يسبب للطائرة أو السفينة أن تنحرف إلى تجاه مخالف ولا تدري أين تذهب فتسقط في مكان ما في البحر.

سادسا::أن المنطقة تغمرها العواصف الشديدة:
وهذه المنطقة يمكنها أن تعصف بالطائرات أو السفن إلى جهة مجهولة.فالكثير من الربابنة والطيارين يؤكدون هبوب عواصف تسمى بال"هاريكان" على منطقة برمودا-ومناطق أخرى-تصل سرعتها أحيانا إلى 350 كم/س ، وهي قادرة بذلك على قلب أكبر السفن والعصف بأضخم الطائرات التي تواجهها..

سابعا::أن أمواج هائلة من مياة المحيط الأطلنطي:

حيث تصطدم أحيانا بأمواج أخرى من البحر الكاريبي وترتفع المياة إلى آلاف الأقدام بسرعة شديدة بحيث ترفع السفينة معها إلى الأعلى وتنقلها كالطير إلى مكان بعيد حيث تتهشم هناك إربا إربا.
حيث يقول بعض المراقبين بأن هناك عواصف عنيفة تهب فجأة وبطريقة غير متوقعة، تصاحبها تيارات هوائية تحدث دوامات مائية في أعماق المحيط أو دوامات هوائية في طبقات الجو العليا حيث مسارات الطائرات،تصطدم بكل ما تواجهه في طريقها وتحطمه، وتحمل حطامه إلى مناطق بعيدة جدا، وتزيحها من موقع الكارثة، بحيث تختفي تمام..ولكن العلماء يرون أن هذه التفسيرات تشوبها السذاجة.. وأنها قد اختارت المبررات والأسباب السهلة التي لا تكلف أصحابها عناء البحث الجاد، أو حتى التفكير المنطقي العميق،خاصة بعد وقوع أي كارثة من سلسلة كوارث المثلث الرهيب، فإن البحث يتسع ويشمل مناطق وأماكن أوسع وأبعد وأعمق ومع استمرار الكوارث فقد تم تغطية المساحات المتوقعة ومسحها مسحا شاملا ، فلا مجال هنا للقول بأن الحطام أو البقايا قد جرفتها التيارات الهوائية والمائية إلى حيث يمكن أن تختفي تماما بدون أ تترك أي أثر في أبعد مكان من موقع الكارثة.

ثامنا::أن قعر المحيط في هذا المثلث عميق جدا:
بل هو أعمق مكان تحت البحر وفي كهوف صخرية يمكن أن تبتلع السفن أو الطائرات الغارقة بدون أثر يذكر.

تاسعا::قد تكون الصدفة وسوء الطالع:

الذي يصيب قباطين السفن أو الطائرات االذين ليست لديهم الخبرة الكافية بحيث يذهبون ضحية جهلهم في منطقة مثلث برمودا ،أو مثلث الشيطان.

# تفسير"إيفان ساندرسون"لمثلث برمودا:
حاول عالم أمريكي شغوف بجمع الغرائب اسمه:إيفان ساندرسون"وهو رئيس جمعية"البحث عما هو غير مألوف"،ومن الباحثين المرموقين الذين اهتموا بدراسة الظوراهر الطبيعية في منطقة مثلث برمودا لتفسير سبب حالات اختفاء السفن والطائرات بها تفسيرا آخر.
من:كتاب مثلث برمودا...إعداد وتقديم:عمرو جمعة.



تكرم ضيفي الكريم بتقيمك لمدونتي...تقيمك يهمني